منتدى مرح
السلام عليكم كرحبا بكم فى منتديات مرح نتمنى ان تقضوا معنى اسعد الاوقات ...امضاء MASTER


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
مرحبا بكم فى منتديات مرح ....نتمنى لكم قضاء وقت سعيد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» التشاؤم عادة من الجاهلية
الأحد أبريل 24, 2011 3:11 am من طرف الدنجوان

» كيف يزيد المسلم إيمانه
الأحد أبريل 24, 2011 3:08 am من طرف الدنجوان

» اهداف مباراه برشلونه واوساسونا
الأحد أبريل 24, 2011 3:01 am من طرف الدنجوان

» هدف تتويج ريال مدريد بطلا لكأس ملك اسبانيا
الأربعاء أبريل 20, 2011 4:44 pm من طرف الدنجوان

» اهداف مباراه بتروجيت والزمالك
الأربعاء أبريل 20, 2011 4:34 pm من طرف الدنجوان

» اهداف مباراة الانتاج الحربي والمقاولون العرب
الأربعاء أبريل 20, 2011 4:21 pm من طرف الدنجوان

» اهداف مباراه الاهلي وطلائع الجيش
الأحد أبريل 17, 2011 6:38 pm من طرف الدنجوان

» هى الاقدار
السبت أبريل 16, 2011 5:00 pm من طرف الدنجوان

» هل للحب بعد الزواج مدة صلاحية
الأربعاء أبريل 13, 2011 4:55 pm من طرف الدنجوان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 أبو عصام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A_najah
عضو مرح


عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 02/06/2010

مُساهمةموضوع: أبو عصام   الأربعاء يونيو 02, 2010 4:00 am

أبو عصام.

الحياة من السهل مخالفة كلاسيكيتها في غياب الرادع، وضرر هذه المخالفات يكون على الفرد نفسه أما الضرر على الآخر لن يستمر، لكن المشكلة تكمن في الانتقال من مخالفة إلى أخرى لتصبح روتينا وجزءا من شخصية الفرد لتصل بهِ الحياة إلى مرحلة لا يستطيع من خلالها التعامل مع أتفه وابسط الأمور أو حتى العودة إلى سابق عهده.



مستشرفا ما آل وما سيؤول إليه وقف أبو عصام بين ماضيه وواقعه الذي يعايش فاقدا لهوية المستقبل القريب وما يخبئ خلفه من متاعب جديدة ألمت بحارته العجوز، فالزمن ما انفك يتغير بمدى كبير تاركا قوانين الحياة كي تذروها الرياح.



كانت لغته الابتسامة المبطنة للواقعية وتحليل الأمور والتصرف بروية دون ترك اثر يدل على ضعف أو شيء يأخذ من خلاله الآخر نقاطا عليه، كانت رايته الطيبة وشعاره أنا المخطئ دائما والآخر لم يخطئ لكن أنا فشلت في التعامل معه بالطريقة المناسبة وفشل التعامل معه يؤدي إلى الخلاف، كان يفكر ألف مرة قبل أن ينطق ببنت شفة أو حتى يظهر عليه أي تعبير غير تعبير الهدوء الباسم كأنه القابض على الجمر في صمت رهيب.



كان الفكر الدامس هو المسيطر على اللحظات المتراكمة بلا طائل، مخططات وأفكار وتجارب وتوجيهات وأخطاء تتصارع في مخيلته بلا منتصر ولكن هذا الاستنزاف المستمر لخميس الطاقة الداخلية لديه قد ازداد بمعدل فاق التصور ولم يحصل منه على غنيمة، وصل إلى قناعة بأنه لا يوجد شيء صحيح ولكن يوجد ما هو ليس بخطأ ، أما الصحة المئوية فهي معاني حذفت من معجمه الفكري المتسع المتداخل المحاصر وسط بحر فقد فيه إبرة البوصلة التي أصبحت تتجه نحو الصدع الزلزالي.



نعم شعر بالضيق من روتينه الذي يعيش، ذلك الذي أغلق نافذة الأمل تدريجيا لديه ليفقد حنان إنسانيته على نفسه، غادر عالمه الخاص لأنه أثقل من الدنيا وأدميت حروفه، خرج إلى هاوية يعرف مداها عز المعرفة ليجرب حياة اللامبالاة والخروج عن مألوفة إلى المجتمع المتصارع متنازلا عن نفسه لصالح لا شيء، فأعلن استقلاله عن نفسه من جانب واحد فلم يجد اعترافا من عقليته للكيان الجديد.



صحيح انه خرج كاسرا كل المثل سائرا على جسر من سراب، لكنه لم يجد ثباتا لقدميه في دنياه الجديدة لأنه دخل في صراع من جديد بين العودة والاستمرار في الصعود نحو الهاوية ليقيس طريق اللامبالاة، طريق سهلة المنال كانت وسيلة مواصلاتها هو ترك أمتعة النفس مع زيادة بسيطة في طول المضغة الموجودة بين فكيه لتخرج ما بها من سموم مكبوتة تنتظر منذ زمن طويل من يستغلها ويركب موجتها لتصل المستمعين بأفضلهم وأسواهم.



لقراءتها كاملة ...

http://www.najah.edu/?page=3134&news_id=5674
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبو عصام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مرح :: الاقسام :: المنتدى الادبى :: قصائد وشعر-
انتقل الى: